النظام السوري لا يعترف بالمعارضة


كان من الواضح بأن الرئيس السوري بشار الأسد  لن يعترف بالمعارضة حينما ظهر في قبة مجلس الشعب ليعلن عن استعداده للحرب ولاندري من يخاطب الشعب أم العدو الاسرائيلي الذي لم يقم هو أو أزلام بعثه بإطلاق طلقة واحدة على جبهة الجولان المحتل

اعلن عن حرب غير مبالي بدماء الشهداء الذين سقطوا على ايدي عناصر من حزب البعث الشوفيني ومن الغريب أن ما يصرح  به في الخارج  لايشبهه في الداخل فحينما يكون في تركية يعترف بالكورد وبحقوقهم غير معلناً ذلك في سورية وفي الوقت الذي كان الشعب الكوردي ينتظر منه الترحيب بهم وبعيدهم النوروز لم يتطرق إليهم أبدًا فكان الكثيرون يعولون عليه بحل المشكلة الكوردية التي  يراه هو في قضية الاحصاء فقط دون تحريك المستوطنات التي شكلوها على طول الحدود مع الدولة التركية على شكل حزام ظهر العرب وعين العرب وجحش العرب والقنيطرة والجولان ولبنان وووووو  وزفوا المنطقة بأسماء تنم عن النقص الذي يعانون منه فالوحدة العربية مستحيلة و الجولان لن يرجع والتحرير لن يتم ولذلك جاؤوا بما خسروه وصببوا جام غضبهم على المنطقة الكوردية التي شاءت الأقدار أن تكون بين فكي  ( كماشة ) التي ستنطوي يوماً ما حتماً

وتيتي تيتي مثل ما رحتي جيت قام بتغير الوزارة لأن هؤلاء شبعوا من لحم الشعب فلياتي أخرون ويبدأو من جديد ولكن هيهات لهم ذلك لأن زمن الأول تحول يا سيادة الدكتور فيجب الالتفات إلى الشعب لكي تنقذ نفسك و وما سلبته من قوت الشعب

أبو آزاد

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s