Tanur germnabe be tr u fisa ya dktur BSHAr


كانت النسوة الكورديات في القرى قبل أن يبدئن بالتخبيز يقومون بتسخين التنور بكمية من القش وقبلها تقوم بالتعجين هذا يعني بأنها كانت تقوم بعملية شاقة لكي تقدم الخبز الطازج صباحاً لاسرتها وحينما تستهون إحداهن بهذا العمل فتقول الأخرى المثل الكوردي بمامعناه التنور لا يحمى بالضراط والفس وهذا ما يقوم به قائدنا الأسد فيقدم حزمة القوانين والمراسيم عبر مشروع أكبر علم وأكبر هوية و أكبر بصمة بينما لايقدم مشروعه بجملة \ أنني سأترك لكم سورية أرحل \ أرحل يا أخي شو بدك منا إنشاء الله نقتل نحن بعضنا البعض شو الله خلقك وصي علينا أو مافي حدا غيرك أو على القليل رحل زبانيتك القتلة وهذا القش كافي لتحميتك للتنور

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s