ناديا سليمان ام التوائم الثمانية تقاوم الضغوط ولم تقل إنها تكره أطفالها


نفت الأمريكية ناديا سليمان، والدة التوائم الثمانية، تصريحات منسوبة إليها، وصفها البعض “بالصادمة”، نشرتها إحدى المجلات الأمريكية مؤخراً، نسبت إليها قولها إنها تكره أطفالها، نتيجة الضغط النفسي والعصبي الذي تتعرض له أثناء تربيتهم.

ونشرت مجلة “إن تاتش” الأمريكية، تقريراً صحفياً، صرحت فيه ناديا سليمان، والدة لـ14 طفلاً، بأنها تكره الأطفال، وأنهم يصيبونها بالاشمئزاز، وأن أطفالها الستة الكبار أصبحوا كالحيوانات، يخرجون عن السيطرة يوماً بعد يوم، لأن ليس لديها الوقت الكافي لتربيتهم.
لكن بعد نشر التقرير عادت الأم المعروفة باسم “الأم الأخطبوط”، البالغة من العمر 36 عاماً، لتنفي صحة هذه التصريحات، وأكدت غاضبةً أنها لم تقل مثل هذا الكلام، وأنها تحب أبناءها بشدة، ولم تندم يوماً على إنجابهم.
وكانت المجلة الأمريكية قد نقلت عن سليمان قولها إن “الشيء الوحيد الذي يمكنني فعله، هو حبس نفسي في حمام المنزل، والاستغراق في البكاء، ففي بعض الأحيان أجلس هناك (في الحمام) لساعات، حتى إنني أتناول طعامي وأنا أجلس على أرضية الحمام، أفعل أي شيء للحصول على بعض السكينة والهدوء.”
وبعدما نفت سليمان أن تكون قد أدلت بتلك التصريحات، أرسل ممثل مجلة “إن تاتش” بياناً صحفياً الثلاثاء، أكد فيه صحة ودقة ما تم نشره في المجلة.
يذكر أن ناديا سليمان أنجبت التوائم الثمانية بعد أن حصلت على تلقيح صناعي أثار جدلاً أخلاقياً واسعاً، كما أن أنباء حول استعانتها بمساعدات مالية، وعينية من المجتمع الأمريكي أثار حفيظة دافعي الضرائب.
ولم تعلن سليمان حتى الآن عن والد أطفالها الأربعة عشر، إلا أنها تحدثت عنه مؤخراً في تقرير مصور نشر على موقع الكتروني وقالت إن الأب ليس أمريكي المولد، ويعيش في كاليفورنيا.

سي ان ان

الفلسطينية الأصل ناديا سليمان والتي تضع 8 توائم بتلقيح إصطناعي، وفي السابق 6 توائم بنفس الطريقة، تتصور لمجلة أميريكية مع بطنها الكبير قبل الولادة ما زالت أصداء وضع السيدة الأميركية من أصل فلسطيني، نادية سليمان، لتوائمها الثمانية قبل عدة أيام مثار جدل واهتمام مختلف وسائل الإعلام، كل حسب منظوره ووجهة نظره الخاصة بقضية التلقيح الاصطناعي التي طفت مؤخرا على السطح بعد أن كشفت تقارير صحافية عن أن سليمان حملت ووضعت توائمها الثمانية بالإضافة

إلى ستة قبلهم بتلك الطريقة الطبية المثيرة للجدل
وفي ظل حالة الفضول التي باتت تراود كل من تابع حلقات هذا المسلسل الذي تحول مع الوقت إلى كابوس مزعج وضع سليمان في مأزق حقيقي لعدم وجود سبل دخل تمكنها من الإنفاق على أسرتها الكبيرة، تزايد بشكل متزامن اهتمام مختلف الأوساط الإعلامية بكل ما هو جديد ومتعلق بأسرة نادية التي دخلت التاريخ من أوسع أبوابه

Advertisements
بواسطة aljazeerasy

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s