أيها الأحمق ابن النتنة فيصل القاسم غير المحترم


قال تعالى في كتابه العزيز ” ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ” صدق الله العظيم
تعدونا للتعامل مع الاستعمار والتعلم منهم أسلوب التعايش ونحن من نعلم الناس أساليب حياتهم وثقافتهم يا سافل (فيصل القاسم ) مع كل ما تعرض له الكرد من تنكيل وقتل وتهجير لم تنطقوا ببنة شفة أنت وأبناء جلدتك وكل الغاصبين لكردستان والمحتلين لأن بلادنا لجودتها ونعيمها أصبحت نقمة علينا وقبلة للمستعمرين فهي السلة الغذائية في كل من سورية وتركية وإيران والعراق – فمنذ العصر القديم وحتى الحديث نتعرض للظلم بأسلوب مضاعف مرة لوطنيتنا والثانية لقوميتنا المختلفة عن الأنظمة الغاصبة لكردستان ومع كل ذلك تتفرجون علينا بل أنكم من تزودون الوقود لذبحنا على مذابح الأخوة الإسلامية أو و وو و ولا تحسون بنا وتشهد في مقالك بأنهم من أجل نكتة طائفية أقيلت وزيرة أما العرب والترك فمن أجل قتل شعب بأكمله تنالون الرتب و النياشين لأنكم فاقدي الإحساس من أجلكم فكيف من أجل الآخرين تقول أن الوحدة الوطنية خط أحمر وهل الأنظمة العربية التي تدعمها تعرف الوطنية غير الاغتصاب و القتل وهل تمتلكون غير القصاص غير العادل حتى تحاسبوا الناس فحياة البداوة هي الطاغية على طباعكم والقساوة من صفاتكم يا أبن الصحراء واللا كرم
ماذا يأتي بك إلى مصاف الدول الأوربية حتى تريد التشبه بهم هم يضعون قوانين حقوق الإنسان ليحموا البشر من لا أدميتكم التوحشية فعندهم الدين لله والوطن للجميع من يقدم يتنفع حينما يقولون نحن أوربيون لا يطغى الجانب الفرنسي على الانكليزي على الاسباني ويحاولون توحيد أوربة مع الاحتفاظ بالخصوصية لكل شعب من الشعوب الأوربية رغم انحدارهم من أصل واحد الآري النورماندي أم الشعوب الشرقأوسطية فهي مختلف الأجناس والأعراق وانتم اليوم ملكتم الأداة تريدون دمج الكل وقد هيا الإسلام ذلك والدين أفيون الشعوب وتدمجون بين الدين والسياسة ومع كل هذا فالامازيغ يناضلون والكرد يناضل والشركسي والتركماني وووو كل منهم أصبح لدية يقظة قومية يريد التغني بها
متى كان العالم العربي موحداً حتى حاول أو يحاول الكرد تفكيكه في عز الإسلام كانت كلها ولايات وقبلها كانت قبائل وعشائر كل منها تسكن في منطقة نجد واليمن السعيد أولم تدرس تأريخ أجدادك العرب [إن الموطن الأصلي للعرب هو اليمن السعيد وتناثروا وتشردوا بعد انهيار سد مأرب ووقتها كانت هناك إمارات كردية وتحكم في اليمن كالأسرة الفيروزية وغيرها وفي عهد الأول من الإسلام الدولة المروانية و الشدادية وووووو هل في نظرتك من يدافع ويطالب بحقه مغفل إذاً أنتم العرب أكبر المغفلين لأنكم تطالبون بفلسطين منذ سنين بعد أن حررها لكم الناصر الكردي صلاح الدين الأيوبي وبعتوها للصهاينة
هل تعلم متى جاء العرب إلى سورية راجع التأريخ يا مغفل
– من حق الكرد الذين حضروا المؤتمر أن يتمسكوا بثوابتهم وإلا سيلعنهم التأريخ إلى أبد الآبدين فالمقدمات الصحيحة تأتي بالنتائج الصحيحة هذا هو المنطق واللي أول شرط أخره سلامة ما بالك اليوم يوافقوا على مواقفكم وغداً بعد انتهاء الثورة يبدأ الثورة من جديد من طرف واحد للمناداة بالحقوق إذا ماذا يستفاد الكرد من كل هذه الجعجعة وهنا لا أعني بالاستفادة غير الحصول على حقوقهم المشروعة بالرغم من تنازلنا عن المطالبة بدولة مستقلة وعند الكرد السوريين يتجاوز أربعة ملايين وكلهم يفوق أربعين مليوناً مع أن شعوباً لا يتجاوزون المليون لهم دولة وطبعاً هذا نتيجة تكالب الدولة الاستعمارية من أوربيين ومحتلين غاصبين لكردستان إلى نظرية المؤامرة التي تعلمناه من الأنظمة العربية نطالب اليوم بأدنى الحقوق وهي الاعتراف بنا كشعب ضمن أسس ودساتير
– أن الأحمق يا فيصل القاسم هو من لا يعرف ما هو له وما هو للآخرين
لو كان الكرد يرضى بذلك في كردستان العراق لما أريقت دماء ضد الطاغية المقبور صدام حسين وما طالبوا بكركوك قدس الأقداس وقلب كردستان ولما كانت هناك الهجرة المليونية وهلبجه وجمجمال وزيوا — لما خرجنا اليوم نحن الكرد نناضل ضد نظام بشار السد واكتفينا بما يمنحنا من فتات أو على الأقل هو حتى الآن على الأقل في نظري أفضل من المعارضة فما أن قامت انتفاضة قامشلو حتى بدأ بالاعتراف بهم على شاشة التلفزيون وإن لم تكن دستورياً وما إن بدأت الثورة الربيعية هذا العام حتى بدأ بإعادة الجنسية لهم أما المعارضة التي تربت في أحضان العفلقية والارسوزية وغيرهم من الشوفينيين فالله ولي حميم بيننا وهو الضامن لنصرتنا نحن الكرد – حينما طالبنا بإزالة كلمة العربية من(الجمهورية العربية السورية ) لم نطلب أن يوضعوا بدلاً عنها كلمة الكردية إنما أردناها سورية كاستشهادك بالأوربية وهنا لا يوجد الكرد فقط كأقلية في سورية فهناك الجاجان والشركس والتركمان ووووو بالإضافة للمكون الرئيسي العربي ) وهذا يعني بأنه سيتساوى يه الكل حيث يطلق عليهم اسم سوريين لا عرب ولا كرد هذه هي المساواة أما أن تتحدى إرادة الله الذي خلقني وتريد مني التماهي معك فلا وألف لا حتى لو بقيت قطرة دم ٍ كردية وأفهمها أيها المغفل وسورية ليست عاصية على الدمع كما تقول شأنها شأن كل الدول ما دامت ليست من جنس ودين واحد وقبلك قالها الرئيس بشار حينما هبت رياح التغيير من الغرب وقف يقول بأن الثورات العربية بدأت وسورية لن تنالها من أصابت تونس والقاهرة وها هي اليوم شعاع بوعزيزي يخترق كل ظلام لينجلي وسينجلي بإذنه تعالى كما انجلى من هولير وخورمال وهلبجه ولن تكون آمد ودياربكر و كرمنشاة وولاية كردستان بمنأى عن ذلك فاليوم الكردي قادم ووقتها سيقول كل واحد بأن أصلي وفصلي هو كردي أن ألوان الطيف لن تنطفي من العالم إلا بانطفاء الكون ومهما حاول الطغاة من محاولات لطمس الهوية الكردية والعلم الكردي فالله هو الضامن ليشرق الشمس في وسط الأمطار حتى يتشكل ( قوس قزح الكردي ) ألوان العلم الكردي ولتعلم بأن الويل سيلحق بكل من تأمروا على الكرد وقضيتهم فقد تهاوى صنم في العراق واتفاقية الجزائر سيأتي دورها والحبل على الجرار بإذن القادر الجبار يا نجاتي واردوغان ويا بشار
أبو آزاد 24/7/2011 م

بواسطة aljazeerasy

One comment on “أيها الأحمق ابن النتنة فيصل القاسم غير المحترم

  1. اخي كان بامكانك ان توصل كلامك هذا الى فيصل قاسم والجميع بدون هذا الاسلوب الفج والغير مؤدب فشخصية مثل فيصل قاسم لا يخاطب بهذا الاسلوب فلقد جنت براقش على نفسها وانت جنيت على الكورد باسلوبك هذا وشكرا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s