هي أمنية هل أراها قبل موتي؟


هي أمنية هل أراها قبل موتي؟
المعتز بالله الخزنوي
قبل أن تقرأ مقالتي لا يخيفك مظهري و تحكم على أمري رغم معرفتي و يقيني أن قلوب أحفاد صلاح الدين تنبض بالإيمان ،ولكي لا يقول البعض إنك تحكم على أمة من عندك لذا نحاور بعضنا :
أنا مسلم أعبد الله وحده لا شريك له و محمد عبد الله و رسوله ألزم بها نفسي – وغيري يعبد كيف شاء ولمن يشاء ما دام أحترمه و يحترمني بأن أبي آدم و أمي حواء لكم دينكم و لي دين ، ولكنه سيحكم علي عندما يرى بأن إيماني ناقص .. أحب نفسي دون غيري ولا أشم رائحة الجنة عندما أرفض السلام على غيري ويكون قد حجزت مقعد لي في جهنم عندما أمنع هرة من حقوقها ،و إيماني شائب عندما أنام منتفخ البطن وبطن جاري يقرقر من شدة الجوع ،و قاسي القلب عندما أضع رأسي على وسادتي و قلبي يتأجج ناراً و حقداً على كل ابن آدم هم أخوة لي في الإنسانية ،و أكون بعيداً عن تعاليم ديني عندما أفرح و بني جلدتي يدبر الواحد منهم وجهه عن الآخر- وقضيتنا و هدفنا و مصيرنا و أفراحنا و آلامنا واحدة … يتألم هناك و أذرف دمعاً هنا و أنين غربتي يسمعها السماء ،و يحترق قلبه شوقاً إليّ.. أريد أنا أتكلم لأنني آية من آيات الله جعلني كردياً
( وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ ” (الروم:22)
و أفتخر بكرديتي و أعتز بإسلامي ، و لي الحق كأي كردي أن أحاور قيادتي في أرض الوطن و الغربة ،
وإنني على يقين أن معرفتكم أكثر مني بتاريخنا الكردي السياسي ، وكيف كانت تسير الحركة الكردية، وكيف كان يتم إجهاضها ،وأنتم تعلمون أن يد الله مع الجماعة وأن الذئب لا يأكل من الغنم إلا القاصية ،والتعاون على البر والتقوى سبب القوة، و أن المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين و نحن لدغنا مراراً ،إلى متى ؟!
عندما سألني صديقي
س 1 – من يجمع شملكم ويدافع عن حقوقكم؟
قلت قيادتي
س2- قال: وكم قيادة عندكم؟
قلت: على حسب علمي اثنان وعشرون حزباً
س3- قال : إن كل العالم عندهم يمين و يسار ووسط!
قلت : قضيتنا كبيرة
س4- قال : وما يطلبون لكم؟
قلت: يريدون لنا الحرية والعيش بالعزة والكرامة ، ونعلّم أطفالنا لغة آبائنا و أن يكون لنا مثل الخادمة الاندونيسية التي تعمل في البيوت السورية عندما تذهب إلى بلدها تكون لها صوت في الانتخابات بكل حرية ، ولا مانع أن نعيش شركاء مع غيرنا في الإنسانية نحترمهم ويحترموننا، وأن نكون لاعبين أساسيين دون أن يرفع بطاقة حمراء بحق – 300 – ألف زهرة من بستاننا محرومين من الحقوق الإنسانية
س5 – قال: مطالب واحدة و أحزاب متعددة ؟!!!!!!!
قلت يجاهدون بأرواحهم …ينادون بألسنتهم و رأس مالهم شرفهم وكرامتهم ..صامدون ..شامخون كجبال كردستان أمام الأعاصير
س6- قال لي: لعلّ جرثومة من جراثيم النظام فتك بجسدهم
قلت : ربما و لكن يطهرها و يحصنها آمال الشباب
س7- قال :ألا تدري إن الشجرة تبقى صغيرة بتفرعها
قلت : آن وقت قيام المخلصين بتقليمها
قال: لكم جذور في التاريخ فأنتم أحفاد صلاح الدين، وجذوع قوية كأمثال البارزاني والشيخ سعيد والقاضي محمد، فلتكن أحزابكم أوراقا تحمي الجذور و تظل الجذوع من حرارة المؤامرات كي يأكل الكردي من ثمارها و يتفيء تحت ظلها و يستند إلى جذعها و يستمد القوة من جذورها ليرتاح من زمن القهر والظلم والاضطهاد …شجرة خضراء، أوراقها حمراء..أزهارها صفراء ..ثمارها تفوح منها رائحة الكردي الأشم على جبال كردستان.
قلت:هي أمنية هل أرها قبلي موت
المعتز بالله الخزنوي

Advertisements
بواسطة aljazeerasy

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s