الجيش الإيراني يسيطر على ثلاثة معسكرات كردية داخل العراق


اعلن قائد الحرس الثوري الايراني في منطقة سردشت شمال غرب ايران، الاثنين ان القوات الايرانية سيطرت على ثلاثة من معسكرات حزب الحياة الحرة (بيجاك) الكردي المتمرد في الاراضي العراقية، لكن هذا الاعلان سرعان ما نفاه مسؤول كردي عراقي.
وقال الكولونيل دلاور رنجبرزاده ان “المساعدة كانت تقدم للارهابيين (في بيجاك) من ثلاثة معسكرات في الاراضي العراقية وكل هذه المعسكرات سقطت بايدي القوات الايرانية التي تسيطر بالكامل على المنطقة”.
واضاف “في المواجهات بين قوات حرس الثورة وعناصر بيجاك المعادين للثورة والارهابيين، قتل عناصر عدة (من هذه المجموعة)”، متحدثا عن سقوط قتيل وثلاثة جرحى في الجانب الايراني.
ولكن في اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق نفى مسؤول كردي هذه المعلومات.
وقال الامين العام لوزارة البشمركة (المقاتلون الاكراد) جبار ياور “كل ما يقوله الايرانيون عن احتلالهم ثلاثة معسكرات في كردستان خاطىء”، مضيفا “انهم يقولون ذلك لتبرير هجماتهم وقصفهم لقرى كردستان. كل المعارك جرت في الاراضي الايرانية”.
واوضح رنجبرزاده ان العمليات التي بدأها الحرس الثوري السبت في الاراضي العراقية مستمرة “بقوة وعزيمة” قائلا ان “المنطقة برمتها” تخضع لسيطرة القوات المسلحة الايرانية.
واشار في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية الى ان التدخل الايراني ضد عناصر بيجاك انطلق مساء السبت في منطقة مروان الحدودية حيث معسكر الحركة الكردية على بعد نحو 50 كلم من مدينة سردشت.
وقال ان المعسكرات الثلاثة التي تمت السيطرة عليها في الاراضي العراقية كانت تستخدم كقاعدة خلفية لمعسكر مروان حيث كان يتمركز “30 عضوا في حزب الحياة الحرة منذ اربع سنوات”.
ومن ناحيته، قال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الجنرال محمد باكبور، حسب ما نقل عنه الموقع الالكتروني للتلفزيون الايراني ان “العمليات الهادفة الى طرد ومعاقبة الارهابيين” سوف تتواصل في المنطقة.
ودعا الحكومة العراقية ومنطقة كردستان العراق الى منع “تواجد وعمليات” حزب “الحياة الحرة” بالقرب من الحدود الايرانية.
وحزب “الحياة الحرة” تأسس عام 2003 في جبال اقليم كردستان العراقي الحدودية، وعقد ثلاثة مؤتمرات حزبية جدد في آخرها انتخاب عبد الرحمن حاجي احمدي الذي يعيش في اوروبا، رئيسا له.
وغالبا ما تقصف القوات الايرانية المناطق الحدودية الكردية العراقية التي تأوي هؤلاء الانفصاليين.
وفي 11 تموز/يوليو، اكدت ايران انها تحتفظ “بحق” الهجوم على قواعد بيجاك في كردستان العراق.
واتهمت ايضا رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بانه وضع “في تصرف حزب بيجاك” ارضا بطول 150 كلم وعرض 20 كلم على طول الحدود مع ايران من دون ان يبلغ حكومة بغداد “بهدف انشاء قواعد تدريب والقيام باعمال ارهابية ضد ايران”.
واحتج بارزاني في 3 تموز/يوليو على قصف لكردستان العراق اكد ان ايران قامت به.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s