انتشار السكن العشوائي يخفض استهلاك الحديد


بررت دراسة اقتصادية انخفاض استهلاك الفرد من مادة الحديد مقارنة مع معيار الاستهلاك العالمي بانتشار السكن العشوائي الذي ينخفض فيه استهلاك الحديد.

وأضافت دراسة أجرتها الهيئة العامة للمنافسة ومنع الاحتكار إلى ذلك ضعف البنية التحتية من حيث النوعية و الانتشار، و قلة عدد المشاريع والاستثمارات.

و يقدر الاستهلاك المحلي من مادة الحديد بنحو 59.6 ألف طن للعام 2008 و بحساب بسيط يتبين أن نصيب الفرد السوري من الحديد يصل إلى نحو 29 كغ سنوياً، فيما يبلغ معيار الاستهلاك العالمي نحو 240 كغ للفرد الواحد.

وتؤكد الدراسة أن سورية تعتبر مستورداً رئيسياً لمنتجات الحديد و الصلب حيث تصنف كخامس أكبر مستورد لمنتجات الحديد في الوطن العربي، و في العام2007 توقف الاستيراد من قبل القطاع العام و اقتصر على القطاع الخاص فقط.

و على المستوى المحلي يبلغ عدد الشركات العاملة في صناعة الحديد و الصلب 35 شركة منها شركة واحدة للقطاع العام و الباقي عبارة عن منشآت خاصة تم تشميلها بأحكام مرسوم تشجيع الاستثمار رقم 8 لعام 2007.

وتكشف الدراسة أن الطاقة الإنتاجية للقطاع الخاص نحو 1.422 مليون طن سنوياً بينما تبلغ الطاقة الإنتاجية للقطاع العام نحو 78 ألف طن سنوياً، و يعود السبب في انخفاض الطاقة الإنتاجية النظرية للعام مقارنة بالقطاع الخاص غلى انخفاض الطاقة التصميمية للشركة العامة للمنتجات الحديدية و الفولاذية عند التأسيس وعدم مرونة خطوط الإنتاج لرفع طاقتها الإنتاجية عند الحاجة.

و تخلص الدراسة فيما يتعلق بالسعر إلى القول إن سعر طن حديد التسليح يرتفع بنسبة تصل إلى 9.2% عن سعره في تركيا كما يرتفع بنسبة 5% عن سعره في الاتحاد الأوروبي، كما لوحظ تقارب الأسعار السورية مع الأسعار العالمية، بينما تنخفض عن الأسعار في الأسواق العربية بنسبة تصل إلى 30%.

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s