شباب الثورة يستقبلون سيد الشهور -المعتزبالله الخزنوي


الخزنوي

كلما دارت عجلت الزمان ، نكون مع لقاء جديد ، و ضيف عزيزٍ غالٍ على قلوبنا، يزداد شوقنا إليه لما فيه من الخيرات، و فرصة جديدة لتجديد العلاقة مع الله ، بالتوبة و الإنابة . طبعاً المعلوم من الدين بالضرورة ، أن صيام شهر رمضان ركن من أركان الإسلام الخمسة، وذلك لقوله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) و بالتمعن نستنتج أمرين

الأول: كيف نفهم الصيام الحقيقي ؟

الثاني : ما هي الغاية من الصيام ؟

أما الصيام يُعرَّف بأنه الإمساك، عن الطعام و الشراب و الجماع من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، و الأمر الغافل عن كثيرٍ من الناس ، أن الصيام الحقيقي هو إمساك الجوارح عن المحرمات وفي هذه السنة نرى رمضان يتميز عن السنوات الماضية ذلك كنا نعجز سابقاً شرح كيفية إمساك الجوارح عن المحرمات و الجوارح

( اللسان و الأذن و العين و اليد و الرجل )

إمساك اللسان : عملياً عندما نرى لسان شاب الثورة صائمون عن كل شيء إلا عن طلب الحرية والعيش بالكرامة صادقين فيما يقولون : أما النظام و شبيحته صائمون عن قول الحق و الصدق و يقذفون الشعب بأنهم جراثيم، واعداً بإصلاحات كاذبة و علامة المنافق ثلاث إذا وعد أخلف و إذا حدث كذب و إذا ائتمن خان و الشعب أمانة في عنقه
إمساك الأذن: عندما تشاهد آذان شباب الثورة صائمة عن الغيبة و النميمة وأنصتوا لخطاب النظام لعله يكون صادقا فيما يقول . أما آذان النظام و شبيحته صائمة عن سماع الحق في طلب الحرية و تسمع إلى أولئك الأذناب الذين يفترون على شباب الثورة مقابل دنانير يكون وقوداً لهم لنار جهنم يوم القيامة
إمساك العين: عيون شباب الثورة ساهرة على أمن الوطن صائمة عن النظر إلى حرمات الله و انتهاك الأعراض لأنهم ينظرون إلى حرائر سوريا أمهات لهم و أخوات وهم يقدمون فلاذت أكبادهم شهداء لحريتهم و حرية غيرهم وأما عيون النظام و شبيحته أدق من رادارات جبل الشيخ وهي تلتقط شباب الثورة كي يرمونهم بقناصة أبناء الهلال الفارسي و يقتلون الصغار و النساء بدون رحمة يسددون على منطقة واحدة كي يموتوا مباشرة وهي الرأس أو القلب
إمساك اليد: و شباب الثورة مرفوعة أيدهم إلى الله بالدعاء و الصلوات يحملون وردة بيضاء باليسار و يصافحون الأمن و الجيش باليمين كي يُخبرونهم أن ثورتهم سلمية و أما النظام و شبيحته فكانت أيدهم تبطش باليمين على زناد البندقية و هي تطلق النار على الثوار ( حماة و دير الزور) ليست ببعيد في بداية شهر المواساة وباليسار يضربون بالعصي و يكسّرون الأبواب و ينهبون المال و كأنها غنائم حرب مع إسرائيل
إمساك الرجل: وشباب الثورة يسيرون بأرجلهم إلى المساجد و الكنائس كي يعمرونها بالدعاء و الصلوات و التخلص من هذا النظام بسلمية دون سفك أي دم سوري و أما النظام و شبيحته كانوا يدنسون حرمة بيوت الله بأرجلهم و يحطمون أبواب بيوت الآمنين و ينتهكون الأعراض و يمنعون الدخول إلى بيوت الله
الأمر الثاني : بين الله لنا الغاية من الصيام و الهدف منه عندما قال ( لعلكم تتقون ) و التقوى هو الخوف من الجليل و العمل بالتنزيل و الاستعداد ليوم الرحيل وشباب الثورة يخافون من الجليل و هم يسيرون عاري الصدور لا ينقصهم كما يقول ( غوار الطوشه – في مسرحيته – إلا شوية كرامة ) – و يعملون بالتنزيل يرفضون الظلم الذي حرم الله على نفسه ويستعدون للرحيل و هو يخرجون كل جمعة يقدمون أرواحهم الزكية لرفع الظلم عن الوطن وأما النظام و شبيحته على اختلاف فئاتهم لا يخافون من الله و هم يقتلون عباد الله حتى خالفوا أعراف العرب الأقحاح الذين حرموا القتل في الأشهر الحرم و هم بعيدون عن التنزيل والله يقول(من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ) و لم يستعدوا للرحيل لأنه اتعبوا الملك الذي على يسارهم(العتيد ) وهو يدونوا كتبهم بالقتل و السفك و التدمير للشعب الأعزل

فهل عرفت ما معنى الصيام و الهدف من الصيام عملياً ولذا نطالبوا أنفسنا و الذين يستحقون التحية منا شهداء الثورة و نحن في شهر الانتصار أن يتمسكوا بالصيام الحقيقي الإمساك عن كل وسيلة للتفرقة و البعد عن كل أمر يؤدي إلى خلاف و نكون جسداً واحداً قلباً و قالبا الكل يهتف بصوت واحد واحد الشعب السوري واحد و يد الله مع الجماعة لأن رمضان سيد الشهور و شهر الانتصارات (بدر و القادسية و حطين …) و الحسنات فيه مضاعف و سيد الأيام يوم الجمعة لأنه اليوم الذي يطالب الشعب بالحرية و الكرامة و عدم السجود إلا لله و النصر للمظلمين و أصحاب الحقوق لا يهمنا جعجعت المثبطين و نصر بدرٍ لناظره قريب

بواسطة aljazeerasy

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s