وثيقة منقولة عن أبو الطيب مراسل قناة وصال الى الشيخ عدنان العرعور


نخشى ما نخشاه أن يتأثر الحراك الشعبي في المناطق الكورديةوذلك نتيجة استغلال أعوان النظام لأخطاء المعارضة في التعامل مع القضية الكردية ولهذا
أريد أن أتحدث عن مطالب الكرد كما أراها من وجهة نظري البسيطة وأتمنى من جميع الإخوة مشاركتي رأيهم .
1-الاعتراف بالقومية الكردية كقومية ثانية بعد العربية
2- الاعتراف باللغة الكردية كلغة ثانية بعد العربية
3- أعادة الجنسية السورية لكل المحرومين منها بعد استفتاء عام 1963م وتعويض المتضررين
4- إعادة الأراضي التي تم الاستيلاء عليها عنوة من قبل النظام ألبعثي ومنحها للغير وتعويض المتضررين
5- إيجاد حل لمشكلة قرى الغمر بما يرضي كلا الأطراف المتضررة من قانون جلبهم بقصد تعريب الخط الشمالي
6- إعادة المهجرين قسرا نتيجة قوانين تعسفية أو بسبب ضيق المعيشة إلى أماكن عيشهم الأصلي
7– من حق الكردي التعلم والتعليم بلغته الكردية في المناطق الجغرافية المتواجد بها الكرد
8- من حق الكرد أن يكون لهم إعلامهم المقروء والمسموع والمرئي الناطق باللغة الكردية تحت سقف الدستور والقانون السوري
9- من حق الأكراد ممارسة أي نشاط ثقافي أو تراثي أو فني يعبر عن تاريخ الكرد وعاداتهم وأعرافهم وتقاليدهم.تحت سقف القانون والدستور السوري الجديد
10- إعادة الأسماء الأصلية للمناطق والمدن والقرى وأسماء المحال التجارية و الأسماء الشخصية الكردية بعد أن قام النظام ألبعثي بتعريب أسماءها
وأخيرا أتساءل أليس من الظلم أن يعاني شباب منطقة الجزيرة عرب وكرد من البطالة وتحتضن منطقة الجزيرة ألاف الموظفين القادمين من المحافظات الأخرى بينما شباب الجزيرة يعملون في لبنان والأردن وتركيا وقسم منهم بلعه بحر اليونان في الهجرات الغير شرعية والقسم الأخر فر إلى الجبل للبحث عن حلم الوطن وقسم أخر جاء محمل على الأكتاف بعدما اصطادته رصاصات حرس الحدود.
اضن أننا نحتاج لوقفة مع ضمائرنا للنصف أنفسنا أولا قبل الآخرين هل ما يطالب به الكرد حقوق غير مشروعة !
أكثر من 3مليون كردي ألا يستحقون كلمة طيبة تطمئنهم تشجعهم تأخذ بأيديهم أم أننا سنتركهم لضعفاء النفوس يتلاعبون بهم
أليس من واجبنا كسوريين أن نقول كلمة حق لمظلوم سلب حقه
نقف عند اسم الدولة التي لم تطبق شيئا من اسمها لا من جمهوريتها الزائفة ولا من عروبتها المترهلة فلا هيا طبقة الجمهورية ولا هيا عاملة المواطنين بنخوة العروبة وكرمها وجودها
أم علينا أن نقف عند نشيد وطني لجيش ما خاض في تاريخه كله حرب من اجل شعبه وكرامة وطنه إلا معركة ميسلون كانت أول وأخر معركة يخوضها جيشنا السوري
أم علينا الوقوف عند ألوان رايتنا التي لم نعرف يوما الانتماء لها فطالما رفرف العلم فوق جثث أبائنا وأجدادنا وإخواننا وأطفالنا ونسائنا من درعا إلى حماه إلى حمص واللاذقية ودير الزور والقامشلي وحلب
أنا أطالب ألان باسم كل أحرار الجزيرة كرد وعرب كل معارض سوري شريف أن يقف وقفة مسلم صادق وقفة عربي ثائر وقفة سوري شريف ونحن نحسبكم كذلك والله حسيبكم أن تأخذوا بيد الأكراد قبل أيدنا وان تنصفوا الأكراد قبل أن تنصفوننا وان تكونوا مع الأكراد قبل أن تكونوا معنا
فان كنا مظلومين مرة فالكرد مظلومين ألف مرة وان كنا محرومين مرة فالكرد ما ضاقوا طعم العطاء ولا مرة
وجزأكم الله خيرا.
ابوالطيب

Advertisements
بواسطة aljazeerasy

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s