الموتمر الكردي الوطني يوزع المقاعد


لا اعلم ماذا يقصدالموتمرون بكلمة الشباب وهل هذا تصريح ضمني بأن من يقود الأحزاب هم من الشيوخ ( يعني من بلغ الشيخوخة وليس برئيس عشيرة ) ومن أين جاؤوا بهذا الميزان للقياس مو هو طول عمرنا بنعرف بأن التركيب العمري يتألف من 3 فئات 1- فئة الاطفال ويتراوح بين الرضاعة وحتى الخام15ـــة عشر 2- فئة الشباب من عمر 16 سنة وحتى 64 سنة وما بعد ذلك فئة الشيخوخة فهل كل المستقلين ورؤوساء الاحزاب هم من الفئة الثالثة حتى يوزعون المقاعد على الشباب كان بالامكان للاحتفاظ باستاذ حميد يقولوا فئة الكهول مقعداً واحداً لأنه حسب التنمية السكانية أن الفئة الأولى والثالثة هي الفئة المستهلكة غير قادرة على تأمين متطلباتها فهي تعيش كالاشنيات والسراخس متطفلة على الآخرين ومجتمعهم مجتمع كهل أما الفئة العمرية الثانية فهي فئة الغالبية في المجتمع الكردي وهي المعطاءة وهي التي تقدم الخدمات للفئتين الأولى والثالثة فإذا كانت ستة مقاعد للشباب في مؤتمرنا الوطني الكردي فهذا يدل بأنهم بدأوا بالتطفل وهم غير قادرين على تأمين متطلبات الحركة التحررية الكردية سواء أكانت في غربي كردستان أم شرقيها – أبو آزاد

Advertisements
بواسطة aljazeerasy

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s