عشيرة البرازي


عشيرة البرازي

عشيرة البرازي التي ننتمي إليها كثيرة العدد ، تتوزع في جنوب شرق تركيا وفي شمال سوريا ، وهي مؤلفة من اتحاد عشائر ، وقد ذكر صاحب كتاب خلاصة تاريخ الكرد وكردستان لمؤلفه محمد أمين زكي أن عشيرة البرازي فرع من قبيلة بريزانلي والبريزانلي فرع من عشيرة حسنانلو

ظهر اسم البرازية لأول مرة في التاريخ عام 750 م ، ويقول بعض المؤرخين : (( يحتمل أن يكون مسكن البرازية قبل هذا التاريخ جبال شنكال ، أما المعروف أنهم من قصبة باريز في منطقة كرمنشاه )) . وقد كتب السائح ناصر خسرو صاحب كتاب سفرنامة : (( إنهم كانوا يعيشون منطقة جبلية شديدة الارتفاع )) .

واما كلمة بَرز في اللهجة السورانية من اللغة الكردية فتعني العلو ، ونسبة لبروز منطقة سكنهم أطلق على العشيرة ألقاب برازي وبرزي وبرزيكان وبرزيني وبارزيني

وقد كان للبرازية كتائب عسكرية جنوب بحر قزوين ، وفي عام 959 م أسس أميرهم حسنوي بن حسين البرزيكاني الدولة الحسنوية ، وكان امتداد هذه الدولة من بحر قزوين إلى منطقة كرمنشاه جنوباً ، وقد تزامن وجود هذه الدولة مع الدولة الحمدانية

ذكر الكاتب الأرمني أرشاك بولادين في كتابه الأكراد ان هذه الدولة لعبت دوراً كبيراً في نشر الإسلام في المناطق الكردية ، واستمر وجودها إلى أن تم القضاء عليها من قبل السلاجقة في عام 1604 م ، وهاجر على إثرها قسم كبير من البرازية البرزيكان إلى منطقة ( بين كول ) حيث يوجد حلفائهم ، واستقروا في وادي هناك وسمي ذلك الوادي فيما بعد بـ كلي برازان

وبعد فترة من استقرارهم في كلي برازان توسعوا جنوباً حتى بلغوا سروج في أورفة

وحسب إحصائيات الدولة العثمانية عام 1800 كان تعداد البرازية 13000 بيت

ويقال عندما هاجر البرازية من كرمنشاه إلى منطقة بين كول وعند مرورهم بمدينة جزيرة بوتان بقيت أسرة من أمراء البرزينية في الجزيرة ، وإن البدرخانيين أمراء جزيرة بوتان من تلك الأسرة ، وعلى هذا الأساس كانت تلك الصلة الوثيقة بين آل شاهين بك أمراء البرازية وبين البدرخانيين

تتألف بطون العشيرة من البطون التالية

مير ومنهم أمراء العشيرة

شيخان

أوخ

شداد

علي دِنلي أو علاء الدين أو عليه دين

معافان

زروال

بيجان

قَره كَيجان

كيتكان

دنان أو دينان

ديدان

هذا بالنسبة لنا نحن القادمين من المناطق الكردية ، إلا أنه يوجد ثلاث عشائر أخرى تحمل هذا اللقب وهي قبيلة البرزان من عشيرة مطير في السعودية ، وقبيلة البرازات من عشيرة سهيل في السعودية والكويت ، وقبيلة البرازي في دولة المغرب العربي ولدى تواصلي معهم ذكروا انهم أمازيغ الأصل ، و هذه العشائر الثلاث كلها تكنى بالبرازي

وحتى يومنا هذا لم نجد رابطاً للبرازية الكرد مع أي من تلك العشائر ، إلا بعضاَ من الاشارات لتي تفيد بوجود صلة مع البرازان المطير حيث أن غنمهم هي من ذات فصيلة غنم البرازية وهي غنم القرحة كما أن لهم ذات الندهة والنخوة فهم ونحن ننتخي باسم فاتو وهو اختصار لاسم فاطمة إلا أن الغريب أن هذا الاختصار هو من استعمالات الكرد ولا يستعمله العرب فاسم محمد يلفظ بالكردي حمو واسم أحمد أحمدو واسم عيسى عيسو وأيوب أيوبو وهكذا ، ويقول برزان المطير ( وقد زاروا البرازية في حماة ) أن البرازية الكرد أبناء عم لهم ولكن كما ذكرت لا يوجد ما يثبت هذه الدعوة حتى يومنا هذا
وبناء على ذلك تبقى الصلة بيننا وبينهم ظنية لا حتمية ولا يمكن الجزم بها ضمن ما لدينا ولديهم من معلومات ولكن بأن واحد لا يمكن نفيها نفياً قاطعاً

ولتمام الفائدة سأخصص موضوعا منفصلاً للحديث عن بعض التفاصيل الخاصة بتلك العشائر الثلاث التي نكن لها كل تقدير واحترام

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s