قهار رمكو : رسالة مفتوحة الى قيادة ب ي د , في سوريا


قهار رمكو : رسالة مفتوحة الى قيادة ب ي د , في سوريا

ان ما يجري اليوم في سوريا ثورة حقيقية وتحتاج الى مناضلين حقيقيين يعرفون مصلحة شعبهم ومع من يقفون
نعم تحتاج الى قيادات مؤمنة بعدالة قضيتها وتناضل من اجل التغيير في سوريا بشكل عام وتضحي بنفسها من اجل الشعب .
وتعرف بان المستفيد الاول من التغيير المنشود هو الشعب السوري وجميع المضطهدين والمسحوقين وفي مقدمتها الاكراد ذو الظلم المضعف بحقه !.
لذلك من المفروض على جميع الاحزاب والقيادات في داخل سوريا وخارجها مهما اختلفت حتى اسلوب عملها من العرب قبل الاكراد مساعدة بعضها مؤازرة بعضها
في مواجهة نظام الدكتاتور بشار وشبيحته الرافضين للتغيير والمصرين على بقاء الدكتاتورية وحكم العائلة الدموية واستمرار حكم الشبيحة قتلة الاطفال والاحرار وناهبي البلد ومدمري بنيته التحتية ونهاكي الاعراض ومغتصبي النساء
من دون اي رادع من الضمير او وازع ديني
وفي كل يوم تزداد جرائمهم الوحشية من التي بدأت تدخل في خانة جرائم ضد الانسانية وسيحاسب عليها القتلة اجلا ام عاجلا !.
لذلك من ضمن واجب الحركة الوطنية الكردية بالوقوف مع الاخوة العرب ومساندة حركتهم السلمية في التغيير حتى يتم النصر على طاغية دمشق وهو قريب بإذن الله وهمة الاحرار .
ومن بينها حركة ب ك ك ـ ب ي د التي كانت تنادي بتحرير كردستان ـ وتدعي بالثورية على ان تكون بين صفوف الجماهير السورية وخاصة في المناطق الكردية وتكون من بين المعتصمين بل وحتى في مقدمتهم للتأكيد على تجديد ثوريتها
وايمانها بالتغيير لانها تخدم مجموع الشعب السوري والكردي بشكل خاص لانه سيتخلص من حكم الفرد ـ النظام الشمولي الاستخباراتي المتورم بها سوريا
والجالسة على صدر الشعب السوري والمصرة على ان تكتم انفاسه من دون الشعور بالمسؤولية !.
ولكن الغريب نجد هنالك فلتان حزبي في داخل حركة ب ي د , ومن قبل عناصرها حيث يقوم البعض منهم بالنيابة عن شبيحة النظام بملاحقة المعتصمين وضرب المحتجين الاكراد من دون ان يهز لهم الجفن
وضربهم بقوة من دون وجود اية عواطف قومية وحتى طعنهم بالسكاكين ـ وضربهم بعصي الكهرباء والحجارة وباللكمات وحتى رفسهم من دون اي رادع
هل تعرف قيادة ب ي د ماذا تفعل عناصرها بحق اخيه الكردي ؟.
هل هذا هو قرار حزبي من قبل قيادة ب ي د ؟.
ان لم يكن ذلك على قيادة ب ي د , الاسراع باصدار بيان لتبرئة نفسها من وصمة العار التي ارتكبها عناصرها .
وكذلك الاعلان على براءتها بان ما وقع في عفرين ـ كرداغ من الجرائم بحق الكردي من قبل عناصر ب ي د , بحق ابناء من شعبنا الكردي المسالم والاعزل .
باعتبارها بداية سيئة وقيادة ب ي د , امام امتحان وطني وقومي وسمعتها على المحك وعليها ان تثبت بانها تقف الى جانب الشعب الكردي والسوري
لأنها حركة في النهاية هي جزءا من شعبنا الكردي المضطهد وعليها مساندة الكردي ان لم تقف الى جانبه الابتعاد عنه عدم التعرض له
وعليها بالابتعاد عن النظام لانه يشكل خطرا على الكردي ومستقبله وسيدفعه الى الاقتتال الكردي لاخيه الكردي ! كونوا حذرين من هذه الفتنة
وفي النهاية قيادة ب ي د تتحمل المسؤولية المباشرة امام ما ستقرره وتثبته على ارض الواقع
وعليها الاختيار بين صفوف الشعب الباقي الى الابد ! ؟ .
وبين النظام العفن المنتهي المفعول وهو زائل ! ؟ .
وشعبنا الكردي خياره البقاء مع العمق العربي والشارع الشعبي المصر على التغيير والاقرار بوضع الكردي في دستوره كشريك وطني من الدرجة الاولى
كلي امل مراجعة الجميع الامور وخاصة القيادات للإسراع بالاتصالات لجر ب ي د الى صفوفه الوطنية وكذلك القيام بالندوات ـ محاضرات لتوعية الجماهير اكثر
3 شباط 2012
عبد القهار رمكو

Advertisements
بواسطة aljazeerasy

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s