فرنسا تطالب بجعل خطة انان الزامية وإدارجها تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة


فرنسا تطالب بجعل خطة انان الزامية وإدارجها تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة

دعت فرنسا الاربعاء الى جعل خطة الموفد الدولي كوفي انان في سوريا “الزامية” وادراجها تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، فيما اندلع جدل بين موسكو وواشنطن حول تسليح المعارضة السورية.
في هذا الوقت، تواصلت اعمال العنف والمعارك في سوريا بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين ما اسفر عن مقتل 79 شخصا بينهم 51 مدنيا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاربعاء “ينبغي اللجوء الى الفصل السابع لجعل بنود خطة انان الزامية”، واضاف “نعمل في هذا الاتجاه ونأمل في اتخاذ هذا الاجراء سريعا”.
ويتيح الفصل السابع فرض اجراءات على بلد معين تحت طائلة العقوبات وصولا حتى الى استخدام القوة.
واضاف الوزير الفرنسي “سمعنا حتى الصين اليوم تعرب عن قلقها البالغ. ينبغي اذا ان يتحرك مجلس الامن بسرعة قصوى ويدرج تحت الفصل السابع بنود خطة انان تحت طائلة عقوبات قوية جدا”.
وكانت الصين اعربت الاربعاء عن “قلقها الشديد” حيال الوضع في سوريا والذي بلغ “مرحلة حرجة”.
واعتبر فابيوس ان الوضع في سوريا يمكن وصفه بانه “حرب اهلية”، مجددا دعوته الى انهاء “نظام القتلة” برئاسة بشار الاسد.
في موازاة ذلك، برز الاربعاء جدل بين واشنطن وموسكو حول تسليح المعارضين السوريين.
فقد نفت واشنطن الاربعاء اتهام روسيا لها بانها تسلح المعارضة السورية، وصرح جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض للصحافيين “نحن لم ولا نزود المعارضة السورية بالاسلحة. انتم تعرفون موقفنا بهذا الشان، وقد اوضحنا هذا الموقف جيدا”.
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اتهم الاربعاء من طهران واشنطن بتسليح المعارضة السورية ردا على تصريحات ادلت بها نظيرته الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء حول تزويد موسكو النظام السوري مروحيات مقاتلة.
ولفت لافروف في المقابل الى ان روسيا تزود دمشق ب”انظمة دفاع جوي” بموجب صفقة “لا تنتهك القانون الدولي بتاتا”.
وسارعت موسكو لاحقا الى نفي التصريحات المنسوبة الى وزير خارجيتها في طهران حول تسليح واشنطن للمعارضين السوريين، مؤكدة ان خطأ في ترجمة تصريحه الى الفارسية يقف وراء ما حصل.
وقال مسؤول اعلامي في وزارة الخارجية الروسية لوكالة فرانس برس “انه خطأ في الترجمة الى الفارسية”، مؤكدا ان النص الحرفي لتصريح لافروف بالروسية يقول ان الولايات المتحدة تقوم بتزويد اسلحة “في المنطقة”.
ورغم ذلك، جددت كلينتون الاربعاء دعوة روسيا لوقف امداد سوريا بالاسلحة قائلة ان البلد المضطرب “ينحدر باتجاه حرب اهلية”.
واكد مسؤول في وزارة الخارجية التركية الاربعاء ان نحو 2500 سوري فروا من اعمال العنف المستمرة في بلادهم ووصلوا الى تركيا خلال اليومين الاخيرين، موضحا ان عدد النازحين السوريين الموجودين في مخيمات اقيمت في جنوب تركيا بلغ الاربعاء 29 الفا و500 شخص.

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s