نص محضر بين المجلس الوطني الكوردي في سوريا و مجلس الشعب لغربي كردستان


نص محضر بين المجلس الوطني الكوردي في سوريا و مجلس الشعب لغربي كردستان

التقى وفد المجلس الوطني الكوردي في سوريا، مؤلفاً من السادة عبد الحميد درويش والدكتورعبد الحكيم بشار والأستاذ محمد موسى محمد، بوفد من مجلس الشعب لغربي كوردستان، ضم المحامي عبد السلام أحمد وسينم محمد وجيهان محمد والدكتور محمد رشو والدكتور حسين كوجر، في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، يوم الأثنين 11/6/2012، وبحضور الدكتور حميد دربندي رئيس مكتب العلاقات العامة في ديوان رئاسة إقليم كوردستان.

وجرى خلال اللقاء، توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين، ولتسليط الضوء على النتائج التي توصل اليها الإجتماع، تحدث المحامي عبد السلام أحمد رئيس مجلس الشعبي لغرب كوردستان بالمناصفة لـ PUKmedia قائلاً: بان الإتفاق كان ينص على عدم نشر الوثيقة إلا بعد أن يتم عرضها على المجلسين، وفيما يتعلق بتنفيذ بنود هذه الوثيقة، نحن من جانبنا أبدينا الاستعداد دائما للإلتزام بكا ما يورد من اتفاقيات بيننا، ومن المعلوم ان المجلس الوطني الكوردي في سوريا يتكون من عدة احزاب وتيارات سياسية، وهي غير منسجمة في بعض المواقف، وقد وقعنا وثيقة تفاهم مماثلة في 19// 201212، وكانت تتضمن معظم البنود الموقعة في اجتماعنا الاخير، وفي الواقع البطء في تنفيذ هذه البنود يأتي من جانب المجلس الكوردي.

وفيما يتعلق ببند الغاء المظاهر المسلحة في المناطق الكوردية، قال رئيس المجلس الشعبي لغرب كوردستان: في الحقيقة لا توجد مظاهر مسلحة في المناطق الكوردية، لكن الرفاق في المجلس الوطني الكوردي السوري أصروا على إدراج هذا البند ، ونحن بدورنا أكدنا لهم بان المظاهر المسلحة تواجد في مناطق التماس فقط.

وفيما يتعلق بمدى التزام المجلسين بمضمون هذه الوثيقة، اشار عبد السلام أحمد، الى أن الاجتماعات مستمرة، ومن المقرر ان يعقد اجتماع اخر في /6/201218، وبأن عدم تنفيذ بنود هذه الوثيقة والاتفاقيات المبرمة في المراحل السابقة، مرتبطة بالطرف الاخر وقال:” نحن طالبنا بالوصول الى كتابة وثيقة سياسية مشتركة وتشكيل وفد سياسي دبلوماسي مشترك ينشط في المحافل الدولية، لكن الرفاق في المجلس يتحججون بالرجوع الى مكتب الأمانة العامة والهيئة التنفيذية، ونحن نؤكد دائما على إستعدادنا لتشكيل اللجان المشتركة.

ومن جانبه، أوضح الأستاذ محمد موسى محمد سكرتير الحزب اليساري الكوردي في سوريا لـ PUKmedia: أنهم بذلوا جهوداً كبيرة في هذا الاتجاه منذ بداية الثورة، وقال “كنا دائماً نقول إذا كنا لا نستطع أن نؤطر ضمن مجلس واحد، فما المانع أن يكون هنالك توسيع وتنسيق وتعاون بين المجلسين، هذا هو الشعار الذي رفعناه منذ البداية ولغاية الآن، نحن ضغطنا في هذا الاتجاه، وعقدنا عدة لقاءات في الداخل في غربي كوردستان وتوصلنا من خلالها الى عدة قرارات وشكل من أشكال التنسيق، إلا أن اللقاء الأخير الذي تم بين المجلسين كان اللقاء الأكثر حسماً في القرارات والتوجهات التي تصب في اتجاه خدمة القضية الكوردية” .
وأشار سكرتير الحزب اليساري الكوردي في سوريا الى أنهم استطاعوا أن يثبوا عدة نقاط أساسية للتعاون بين المجلسين، أولها تشكيل هيئة عليا بين المجلسين تمثل المجلسين وتركز على رؤية سياسية واضحة بهدف بلورة مشروع سياسي كوردي لانهاء الاستبداد وبناء دولة سياسية ديمقراطية تعددية وقومية والاعتراف الدستوري بالشعب الكوردي وحل قضيته القومية حلاً عادلاً ديمقراطياً، وثانيها تقعيل الجانب الميداني لملىء الفراغ والتنسيق الميداني بين المجلسين وتشكيل لجان لحماية الشعب الكوردي وملئ الفراغ الأمني الحاصل، ووقف الحملات الاعلامية بين الجانبين.

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s