سيدا: إعلان الحكومة الجديدة «تضليل»


سيدا: إعلان الحكومة الجديدة «تضليل»
شدد رئيس المجلس الوطني السوري عبدالباسط سيدا على أن إعلان الحكومة السورية الجديدة يعتبر «تضليلاً يشبه إعلان إلغاء حال الطوارئ» في سوريا لأن بشار الأسد «لا يمكن أن يكون جزءاً من الإصلاح»، واصفاً الوزيرين اللذين ضمتهما الحكومة من معارضة الداخل بأنهما يمثلان «معارضة مدجنة»

. وقال سيدا في حديث عبر الهاتف مع «فرانس برس» أمس، أن قيام الأسد بإعلان الحكومة الجديدة هو «عمل تضليلي للداخل والخارج» تماماً كإعلان إلغاء حال الطوارئ، «بينما الواقع أن الأمور سارت باتجاه الأسوأ».

ولفت إلى أن هذا الإعلام هو «ليعطي الأسد انطباعاً وكأنه قام بتطبيق كل رزمة الإصلاح ولم يبق إلا إعلان الحكومة لتستوي الأمور». وأوضح أن عدم التغيير في وزارات الداخلية والخارجية والدفاع «دليل بأن لا تغيير حقيقي»، وذلك على الرغم من أن «حتى هذه الوزارات السيادية لا تحكم في سوريا بل الحاكم هو الزمرة غير المرئية، وبشار جزء منها». وقال سيدا» الآن نحن نعتبر أن الأسد هو جزء أساسي من المؤسسة القمعية والأمنية، وبالتالي لا يمكن لأي إصلاح إلا أن يتم من دونه».

ا.ف.ب

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s