ضربتان جويتان على القصر الجمهوري السوري ويسقط الأسد


ضربتان جويتان على القصر الجمهوري السوري ويسقط الأسد

كشف اللواء عدنان سلو قائد “القيادة العسكرية المشتركة للثورة السورية” رئيس أركان الحرب الكيماوية السابق ، عن أن هناك مسعى لدى قوى المعارضة السورية وبالتحديد لدى القيادة العسكرية المشتركة لمحاكمة أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي والموفد الدولي كوفي عنان، لـ”كونهما شريكين أساسيين في ذبح الشعب السوري بالتواطؤ مع نظام بشار الأسد”.
وأكد سلو في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرتها الاثنين أن القوة العسكرية والشعبية وحدها القادرة على إسقاط النظام ، “خاصة في ظل ما نشهده من مؤامرات كونية لقتل الشعب السوري”، وشدد على أن مبادرة عنان لم يعد لها وجود في ظل تمادي النظام بمجازره.
كان أعلن في تركيا أمس الأول السبت تشكيل “القيادة العسكرية المشتركة للثورة السورية” ، ووفقا لسلو فإنها تضم ممثلين عن مختلف الفصائل المسلحة للمعارضة السورية.
وجزم سلو بسيطرة العناصر التابعة للقيادة العسكرية المشتركة للثورة على أكثر من 60% من الأراضي السورية. وأضاف: “كل ما نطلبه من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) ضربتان جويتان على القصر الجمهوري ليسقط النظام لكوننا قادرين على السيطرة على كامل المدن السورية بعد ذلك”.
وشدد سلو على وجوب الفصل بين النظام الروسي الاستبدادي والديكتاتوري والشعب الروسي الذي يعاني ما يعانيه الشعب السوري من ديكتاتورية ، مستهجنا عودة روسيا دولة قوية على الصعيد العالمي من خلال استثمار دماء السوريين.
وإذ توقع سلو ألا يكون انشقاق العميد مناف طلاس حقيقيا ، دعاه للالتحاق بالثوار وبالقيادة المشتركة في تركيا ، معلنا رفضه القاطع لتولي طلاس رئاسة حكومة انتقالية كما كانت قد طرحت هيئة التنسيق المحلية.
وتطرق سلو للموقف اللبناني من الثورة السورية ووصفه بـ”الهزيل”.

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s