بيـان صادر عن اجتماع الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا – الأستاذ فيصل يوسف رئيساً للمجلس


بيـان صادر عن اجتماع الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا – الأستاذ فيصل يوسف رئيساً للمجلس

المجلس الوطني الكوردي

عقدت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا اجتماعها الاعتيادي بتاريخ 14/08/2012، ناقشت فيه المواضيع المدرجة على جدول عملها على الشكل التالي:
1- على الصعيد السياسي العام: توقف الاجتماع عند مسألة الجرائم المرتكبة بحق الشعب السوري، والمجازر التي تشهدها البلاد يومياً في مختلف المناطق، إضافة إلى المزيد من الخراب والتدمير، مما يشكل خطراً على السلم الأهلي،

وقد أدان الاجتماع ذلك كلَّه، وحمَّل النظامَ مسؤولية تلك الجرائم، وطالب بوقف فوري لها، للبدء بانتقال سلمي آمنٍ للسلطة. كما أكد على ضرورة وحدة المعارضة السورية والتواصل بين مختلف أطياف المجتمع السوري للمحافظة عل سويَّة العمل الوطني الموحَّد وبناء دولة الحق والقانون والمواطنة التي تكفل الحفاظ على حقوق السوريين جميعاً دون تمييز، وتمَّ التأكيد على (البرنامج السياسي المرحلي) منطلَقاً لتوافقات المجلس الوطني الكردي مع القوى الوطنية السورية الأخرى وفي كل المنابر.

2- على الصعيد الكردي: أثنى الاجتماع على اتفاق هولير وشدَّد على ضرورة الإسراع بتشكيل وتفعيل اللجان الأربع المقررة في وثيقة الاتفاق، على مستوى القيادة والمجالس المحلية وغيرها، والعمل على إعداد مشروع الرؤية السياسية المشتركة بين المجلسين إضافة إلى إعداد اللوائح التنفيذية الضامنة لسوِيّة سيرورة العمل المشترك بما يعزز الثقة به لتطويره نحو الأفضل.

3- على الصعيد الداخلي: تمَّ إقرار اللائحة التنظيمية للمجلس الوطني الكردي، والتي كانت قد أعدّت من قِبل اللجنة المختصة في المجلس في اجتماعه المنعقد بتاريخ 21/04/2012، ووفقاً لهذه اللائحة تــمَّت مناقشة الرسائل الواردة إلى اجتماع الأمانة العامة، واتخذت بصددها القرارات والإجراءات المناسبة. كما توقف الاجتماع عند موضوع معاناة المجلس من بعض المظاهر السلبية التي تسيء إلى العمل المؤسساتي فيه، وانتقد هذه المظاهر مؤكِّداً على ضرورة تلافي ذلك من خلال تعزيز الثقة بين أطرافه أحزاباً وتنسيقياتٍ وحركاتٍ ومستقلين.

وفي الاجتماع المذكور تمَّ انتخاب أعضاء هيئة رئاسة جديدة للأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا، على النحو التالي:

– الأستاذ فيصل يوسف. رئيساً.
– الأستاذ خالد جميل محمد. عضواً.
– الأستاذة دلشا أيـّــــــو. عضواً.

وتنتهز الأمانة العامة فرصة انتهاء شهر رمضان المبارك، وحلول عيد الفطر لتعلن تضامنها مع أُسَــر الشهداء والجرحى والمعتقلين، وتدعو الجماهير إلى قضاء مناسبة العيد بما يناسب ظروف المعاناة القاسية التي تمرّ بها بلادنا، والتي تستوجب الابتعاد عن المظاهر الاحتفالية تجسيداً لروح الأخوَّة والتضامن.
14/08/2012المجلس الوطني الكوردي في سوريا

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s