محمد موسى محمد : لجنة خبراء سوريين و دوليين لدراسة القضية الكوردية في سوريا


في تصريح خاص بموقع باخرة الكورد أفاد الأستاذ محمد موسى محمد سكرتير اليساري الكوردي و عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكوردي

بأن إجتماع القاهرة هو إمتداد للإجتماع الأخير بداية آب الحالي في القاهرة والذي تقرر فيه تشكيل لجنة المتابعة و التواصل فيما يخص الملف الكوردي، و الملف الكوردي كان أساس الحوار، و قال بأن الهدف من الإجتماع هو توحيد رؤية المعارضة السورية بخصوص الملف الكوردي بحكم أن الكورد غير راضون عن موقف المعارضة من القضية الكوردية و الذي أدى بهم إلى الإنسحاب من الأجتماع السابق، و إلى خلاف بين أطراف المعارضة السورية التي أحتجت على تشكيل أو عدم تشكيل لجنة المتابعة و التواصل.

وأكد الأستاذ محمد موسى محمد حضور 15 طرفاً سياسياً معارضاً الإجتماع الحالي في القاهرة ضم المجلس الوطني السوري و هيئة التنسيق و المجلس الوطني الكوردي و الكتلة الوطنية و المنبر الديمقراطي و أطراف أخرى.

وعن إنسحاب ممثل هيئة التنسيق من الإجتماع أفادنا بأن هيئة التنسيق أبدت تحفظها على المبادرة التي تقررت في الإجتماع و إنسحبت من الإجتماع، و عليه فإن على هيئة التنسيق إما مراجعة موقفها، أو الإنسحاب الكلي من اللقاء.

و فيما يخص قرار الإجتماع الخاص بالقضية الكوردية صرح بأنه تم إقرار تشكيل لجنة خبراء سوريين و دوليين تضم سوريين ضالعين في القانون إضافة إلى ممثلي المعارضة الكوردية السياسية، و ممثلين عن المعارضة السورية وممثل عن لجنة المتابعة و التواصل، و ممثل عن الجامعة العربية، و سيتم تحضير و إقرار دراسة شاملة يتم تقديمها لمؤتمر المعارضة المصغر لقيادة المعارضة خلال شهر من الآن و سيتم فيها مناقشة الدراسة المقدمة من اللجنة لإقرارها و المصادقة عليها.

و عن سبب مطالبة الكورد بتشكيل هذه اللجنة صرح الأستاذ محمد موسى محمد بأن القضية الكوردية معقدة لا يمكن حلها بالسهولة التي نرجوها، وأوضحنا أنه لا يمكن أن تكون سورية ديمقراطية بدون حل المسألة الكوردية فيها، و لا يمكن الوصول إلى الإستقرار في سوريا بدون حل المسألة الكوردية، ولذلك فإن مستقبل سوريا مرتبط بحل القضية الكورية لذلك من الأفضل أن يتم إجراء دراسة معمقة للقضية الكوردية في سوريا.

و عن تجاوب أطراف المعارضة السورية مع المطالب الكوردية قال بأنه كان ملاحظاً تجاوب الأغلبية مع المطلب الكوردي و هذا نعتبره دفعاً لقضيتنا نحو الأمام خاصة أننا نحاول تدويل القضية الكوردية و ذلك بمشاركة خبراء دوليين في إجراء الدراسة الخاصة بالشعب الكوردي في سوريا، خاصةً أننا نعتقد بأن الخبراء الدوليين سيكونون مرتبطين بعلاقات سياسية كون مهمتهم ليست تقنية فحسب.

وتم تشكيل عدة لجان تخص الإعلام والتواصل الخارجي و التواصل مع الحراك الثوري في الداخل و ما يتعلق بآليات العمل.

وتم التوصية بفتح مكتب للمعارضة السورية في القاهرة تحت رعاية الجامعة العربية.

و كان الأستاذ محمد موسى قد ألتقى مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي و نائبه بن حلي و طلال أمين والذين أبدوا إعجابهم بضرورة حل القضية الكوردية التي تعتبر أساساً لإستقرار سوريا المستقبل و طالبهم بالإهتمام بالقضية الكوردية.

وتعليقاً على خبر توقيع الكورد على وثيقة العهد عبر وسائل إعلام مصرية أكد الأستاذ محمد موسى محمد بأنه لم و لن يوقعوا على هذه الوثيقة قبل أن يُعاد النظر في كل ما يتعلق بالقضية الكوردية في وثيقة العهد.

كميا كوردا – خاص

بواسطة aljazeerasy

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s